“حصريا” الدورة الثانية للطبخ المغربي بشراكة مع فرنسا ومنظمة اليونيسكو بباريس تحت اشراف جمعيات مغربية فرنسية

_رشيدة باب الزين_ فرنسا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حضر المطبخ المغربي بقوة في الدورة الثانية Rencontres de la diplomatie culinaires للطبخ بمقر اليونيسكو بباريس من تنظيم السيدة نعيمة سيفر Naima Sifer بتعاون مع مندوب المملكة المغربية لدى اليونيسكو، وبعض الطهاة المشهورين والمهنيين المرموقين Rachid Saidi, Nadia Maazouzi, Gérard Sallé, Bouchra Zegraoui, Asmaa Gharbi, Ali Badis واللائحة طويلة…
وخلال حفل فن الطبخ الذي احتضنه مقر اليونيسكو وحضره مجموعة من قناصلة المملكة المغربية؛ ذ. ندى البقالي، ذ. محمد الحجيري، ونائب سفير صاحب الجلالة بباريس, وبعض جمعيات المجتمع المدني، ومجموعة من سفراء الدول الفرنكوفونية منهم سفيرة المملكة العربية السعودية، قدم الرواق المغربي من فن الذواقة المغربية بتنوع أشكالها والتي تعكس أسلوب ونمط الضيافة المغربية، كما تميز الرواق المغربي بعرض منتجات تقليدية مغربية والتي تبرز عراقة الموروث الثقافي المغربي، وتم تقديم شرح عن القيمة الغذائية والفوائد الصحية للمستهلك، فضلا عن دور كل مكون من مكونات الوصفة في الحفاظ على البيئة وسلامة الغذاء. وتم تسليط الضوء على أهمية هذا التراث غير المادي للحضارة المغربية من خلال إظهار الحفاظ على تقاليد الطبخ الوطنية التي تتجدد باستمرار وتتكيف مع التحدي المتمثل في الحفاظ على نظام غذائي صحي.

وأعقبت تقديم الطبق المغربي طقوس الشاي بالنعناع والحلويات كرمز لقيم الود وكرم الضيافة التي تميز الشعب المغربي، كما تم إبراز فن المائدة وتطورها وجمالياتها كرمز من رموز فن العيش على مدى تاريخ المملكة.
وحظيت مشاركة المغرب، إلى جانب مشاركات البلدان الأخرى المعتمدة لدى فرنسا، في هذه الدورة لفن الطبخ الإبداعي، بتقدير كبير من طرف الجمهور المتحمس لاكتشاف نكهات جديدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.