وزير الداخلية: ستضمن الدولة للأطفال ضحايا زلزال الحوز إمتيازات مهمة

حمزة غطوس

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أن الأطفال ضحايا زلزال الحوز سيستفيدون بموجب قانون منح صفة مكفولي الأمة، من امتيازات مهمة مشيرا إلى أنه تم إحصاء 385 يتيما في الأقاليم الستة المتضررة من الزلزال.
وأضاف لفتيت خلال جوابه على مداخلات النواب بلجنة الداخلية، بمجلس النواب، الجمعة، أن هذا القانون تم إعداده سنة 2004، إبان زلزال الحسيمة، حيث أعطى الملك أوامره بالتكفل بالأطفال الذي توفي معيلهم ومنحهم صفة مكفولي الأمة.

وأوضح وزير الداخلية، أن الأطفال الذين توفي آباءهم في “زلزال الحوز” بالأقاليم المتضررة، يصل عددهم 385 يتيما، وستضمن لهم الدولة الاستفادة من امتيازات مهمة.

وأكد الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي أن المعنيين “سيستفيدون من الدعم المادي والمعنوي الممنوح من طرف الدولة عن طريق مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين والمحاربين والمتمثلة في مبلغ شهري حدد في 1250 درهم وفقا للمرسوم 2.01.93 بتطبيق القانون 33.97 المتعلق بمكفولي الامة كما تم تغييره”.
وأضاف لوديي، أنه بموجب مشروع القانون سيستفيدون من “مجانية العلاجات الطبية والجراحية والاستشفاء في التشكيلات الصحية المدنية والعسكرية التابعة للدولة وتخفيضات التنقل عبر كافة وسائل النقل السككي”.

هذا بالاضافة إلى دعم مالي عند كل دخول مدرسي وإعانة مالية في عيد الاضحى لكل عائلة، مع الاسبقية في الالتحاق بمؤسسات التعليم والتكوين، وفي الحصول على المنح الدراسية والأسبقية في ولوج المناصب العمومية بإدارات الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.