الرباط: مسيرة حاشدة تطالب بوقف فوري لجرائم الإحتلال الإسرائيلي على شعب غزة

دنيان مانر

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شارك عشرات آلاف المغاربة في مسيرة شعبية بالعاصمة الرباط، اليوم الأحد 11 فبراير 2024، للمطالبة بوقف فوري للحرب الدموية الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي.

المشاركون في المسيرة، التي دعت إليها مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين، احتشدوا أمام “باب الحد التاريخي” وسط الرباط، ثم توجهوا إلى شارع محمد الخامس.

ورفع المشاركون في المسيرة صورا للمسجد الأقصى، وصور ضحايا الحرب الإرهابية الصهيونية على غزة، إضافة إلى العلمين الفلسطيني والمغربي.
وردد المحتجون هتافات تطالب بوقف فوري لهذه الحرب الدموية، وتحيي غزة والمقاومة منها: “شعب الأقصى سير سير.. حتى النصر والتحرير”، و”شعب المغرب الأقصى مع طوفان الأقصى”، و”لا إله إلا الله.. والشهيد حبيب الله”، و”غزة غزة.. رمز العزة”.

وحرص الأطفال في المسيرة على ارتداء الكوفية الفلسطينية وملابس تضم شعارات العلم الفلسطيني.

وندد المحتجون بصمت المجتمع الدولي تجاه ما يقترفه الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني؛ مما أدى إلى خضوعها لمحاكمة مستمرة أمام محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة، بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية.

وشهدت المسيرة مشاركة حقوقيين وسياسيين وبرلمانيين ومثقفين، بالإضافة إلى مختلف الفئات العمرية من أطفال وشباب ومسنين والمهنية من أطباء ومحامين وأكاديميين.

والى حدود أمس السبت خلَّفت الحرب الدموية الإسرائيلية على غزة “28 ألفا و64 شهيدا و67 ألفا و611 مصابا، معظمهم أطفال ونساء”، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا للسلطات الفلسطينية.
كما تسببت في دمار هائل وأزمة إنسانية كارثية غير مسبوقة، مع شح إمدادات الغذاء والماء والدواء، ونزوح نحو مليوني فلسطيني، أي أكثر من 85% من سكان القطاع، بحسب الأمم المتحدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.