أمريكا تبحث عن ملكة العملة الرقمية بعد أكبر عملية إحتيال ومكافأة 100 ألف دولار

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تحاول السلطات الأمريكية إعتقال روجا إغناتوفا، التي يعتقد أنها في الأربعينيات من عمرها، لدورها المزعوم في إدارة عملية إحتيال لعملة مشفرة عُرفت باسم “وان كوين” OneCoin.

ويتهم المحققون الفيدراليون المرأة الهاربة بإستخدام المخطط للإستيلاء على أكثر من 4 مليارات دولار من ضحاياها.

وهي مختفية منذ عام 2017 حين وقع مسؤولون أمريكيون مذكرة توقيف واقترب المحققون من العثور عليها.

وفي عام 2014، بدأ القائمون على المخطط يعرضون تقديم عمولة للمشترين إذا باعوا عملة “واين كوين” للمزيد من الناس.

لكن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي يقولون إن العملة كانت عديمة القيمة ولم يتم حمايتها من خلال تقنية “سلسلة الكتل” blockchain المستخدمة مع العملات المشفرة الأخرى.

ووفقًا لإدعاءات أدلى بها المدعون الفيدراليون، كان الأمر عبارة عن مخطط إحتيال في ثوب عملة مشفرة.

وقال داميان ويليامز، المدعي الفيدرالي الأعلى في مانهاتن: “لقد حددت توقيت مخططها بشكل مثالي، مستفيدة من التكهنات المحمومة للأيام الأولى للعملات المشفرة”.

ويضيف مكتب التحقيقات الفيدرالي الهاربين إلى قائمة المطلوبين عندما يعتقد أن عامة الناس قد يكونون قادرين على المساعدة في تعقبهم.

وعرض إشعار للمكتب، نشر يوم الخميس، مكافأة قدرها 100 ألف دولار مقابل أي معلومات تؤدي إلى إلقاء القبض على إغناتوفا، التي وُجّهت إليها في عام 2019 ثماني تهم، تشمل الاحتيال الإلكتروني والاحتيال في الأوراق المالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.