إستهداف وريثة عرش المملكة الهولندية اﻷميرة “أماليا”من زعيم المنظمة الإجرامية”ملائكة الموت”بهولندا

_دواي حنان_

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تداول الصحافة الهولندية،عن تشديد الحماية والإجراءات الأمنية على وريثة عرش المملكة الهولندية الأميرة أماليا، ورئيس الوزراء مارك روته، وذلك وسط مخاوف من قيام “رضوان التاغي “وهو زعيم منظمة” ملائكة الموت” جماعة إجرامية منظمة ويقودها من السجن، بمهاجمة أو اختطاف أحدهما.

وقد شككت السلطات الهولندية حول استهداف الأميرة أماليا، التي انتقلت مؤخراً للسكن في الحي الجامعي التابع لإحدى جامعات أمستردام، لكنها سرعان ما عادت أدراجها إلى قصر “Huis ten Bosch” رفقة والديها.

من جهتها،نفت محامية التاغي ”إنيز فيسكي“ الإتهامات الموجهة لموكلها وإستهداف الأميرة أماليا ورئيس الوزراء مارك روته، بأنها “معلومات خاطئة ولا أساس لها من الصحة”

وقد تم توقيف رضوان التاغي باﻻمارات من قبل شرطة دبي، في دجنبر 2019 وهو من أصول مغريبة، بعمر يناهز 41 سنة، ويعرف كرئيس بمنظمة ”ملائكة الموت“، ويعتبر من أخطر العناصر الإجرامية المطلوبة عالميًا والمُدرجة على قوائم ”الإنتربول“.

​وتوبع “التاغي” بإصدار عدة مذكرات توقيف دولية في حقه ،سنة 2018 بتهمة الانتماء لمنظمات إجرامية خطيرة، بعد أن دخل إلى الإمارات بهوية مزورة لشخص آخر.

وأكد المدعي العام للأراضي المنخفضة تورط “التاغي” بخمس عمليات اغتيال متسلسلة، وأنه يدير شبكة دولية منظمة للقتل والجريمة العابرة للحدود والقارات.

كما يُشتبه أن رضوان التاغي، هو المتهم الرئيسي عن الهجوم على مقهى ”لاكريم“ بمراكش، الذي وقع شهر نونبر 2017، وقد كانت السبب تصفية حسابات بين شبكات ترويج المخدرات على الصعيد الدولي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.